‫معهد المحاسبين الإداريين يسجل منعطفاً هاماً بوصول عدد أعضائه إلى 100 ألف عضو

قبيل الذكرى المئوية لتأسيسه

معهد المحاسبين الإداريين يسجل منعطفاً هاماً بوصول عدد أعضائه إلى 100 ألف عضو

العولمة والقيمة المجزية تعزز الاهتمام بالمعهد وشهادة المحاسب الإداري المعتمد

دبي، 30 يناير 2018: أعلن معهد المحاسبين الإداريين،  المتخصص فى مجال المحاسبة الإدارية والمانح لشهادات الـCMA المعتمدة دولياً، اليوم عن وصول عدد أعضائه إلى 100 ألف عضو، ما يعد إنجازاً تاريخياً وغير مسبوق في مسيرته العريقة التي تمتد إلى 100 عام.  ويتزامن هذا الإنجاز المميز مع احتفالات الذكرى المئوية لتأسيس المعهد التي تنطلق فعالياتها خلال شهر يونيو 2018 مع  انطلاق المؤتمر والمعرض السنوي الذي سيُقام في عاصمة ولاية إنديانا الأمريكية أنديانابوليس، وتُختتم مع مؤتمر المعهد في سان دييغو عام 2019.

وحظي معهد المحاسبين الإداريين بلقب الهيئة المهنية لعام 2017 من قبل نشرة المحاسب/المحاسبة الدولية، مجلة المحاسبة المرموقة عالمياً. ويُعزى إنجازه الجديد إلى تنامي حضوره في المناطق التي ينشط فيها وهي؛ الأمريكيتان وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط والهند وأوروبا.  وسجلت الأسواق الدولية في السنوات الأخيرة نمواً لافتا تبعاً لنجاح المعهد في توفير قيمة مجزية من خلال شبكة تواصل عالمية ومنتجات وخدمات تدعم المتطلبات المحلية ليساهم في  تعزيز المسيرة المهنية وتنمية المؤسسات والاقتصادات.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمعهد المحاسبين الإداريين السيد جيف ثومسون، الحاصل على شهادة محاسب إداري معتمد وشهادة التخطيط الاستراتيجي والتحليل التنافسي وشهادة الجمعية الأمريكية لمديري الجمعيات التنفيذيين:  “لطالما كانت العولمة عاملاً أساسياً في توسيع نطاق المعهد، لا سيما مع تنامي الحاجة إلى المتخصصين الماليين والمحاسبين من أصحاب الكفاءات لتوفير رؤى عميقة ومستقبلية فاعلة للشركات والحكومات في ظل تطور الاقتصادات حول العالم”. هذا وكان السيد ثومسون قد سافر إلى الهند والبرازيل لتوطيد العلاقات الدولية للمعهد.

وعلى مشارف الذكرى المئوية لتأسيسه، يتوقع المعهد نمو رصيده من الأعضاء بوتيرة متسارعة نظراً لانتشار تقنيات ’بلوك تشين‘ والأتمتة والذكاء الاصطناعي التي أخذت تحل مكان المهام المتكررة وتفسح المجال لتوظيف مستوى أعلى من المهارات الاستشارية.

ومن جانبها قالت هنادي خليفة، مديرة العمليات في معهد المحاسبين الإداريين (IMA)، منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: “إن قاعدة أعضائنا في منطقة الشرق الأوسط والهند تنمو بثبات وتزايد مطرد بالرغم من الإنكماش الاقتصادي الذي تشهده المنطقة منذ تراجع أسعار النفط، وهو ما يبرهن على إدراك المهنيين والمختصين في مجال المحاسبة أهمية الاستثمار لتطوير قدراتهم المهنية، بما يتماشى مع متطلبات بيئة العمل المتغيرة دائما. ففي معهد المحاسبين الإداريين نؤهل أعضاءنا ليتخطوا دورهم كمشرفين ماليين في جهات أعمالهم، ونطورهم ليصبحوا شركاء أساسيين لتحقيق النجاح للمؤسسات التي ينتموا إليها”.

ويقدم المعهد شهادة المحاسب الإداري المعتمد المرموقة والتي تساعد المهنيين على تطوير التفكير الاستراتيجي وقدراتهم التحليلية الدقيقة لتخطيط السيناريوهات المحتملة، وابتكار رؤى فاعلة حول مكان العمل، مما يفضي عن قرارات أكثر حكمة من البيانات التي تم جمعها عبر العمليات المؤتمتة.  ويُشار إلى أن إجمالي عدد المرشحين للشهادة ازداد بنسبة 67% على مدى العام الفائت، في إشارةٍ  إلى تنامي دور المحاسبين كشركاء أعمال استراتيجيين.

وفي هذا السياق، أطلق معهد المحاسبين الإداريين عام 2017 شهادة التخطيط الاستراتيجي والتحليل التنافسي، وهي شهادة تخصصية مبنية على منهج المعهد وتساعد المحاسبين الإداريين على إتقان مهارات التخطيط والتحليل الاستراتيجي.

وأضاف السيد ثومسون: “نسعى من خلال طرح عضوية معهد المحاسبين الإداريين وشهادة المحاسب الإداري المعتمد إلى أداء رسالتنا في إعداد العاملين في هذا المجال وتعزيز قدراتهم التنافسية مستقبلاً في ظل تأثير تقنيات الأتمتة على مهنة المحاسبة. ويسلط تنامي عدد الأعضاء الضوء على حاجة الأسواق إلى المحاسبين والمتخصصين في المجال المالي من جهة، وعلى الالتزام اللافت لمتطوعي وشركاء وكادر المعهد بدعم هذه المهنة العريقة من جهةٍ أخرى. ونتطلع إلى مواصلة تقديم هذا الدعم لكل فردٍ من أعضائنا المئة ألف والآخذين بالتزايد”.

نبذة عن معهد المحاسبين الإداريين

يعتبر معهد المحاسبين الإداريين- الذي تم اختياره للحصول على لقب الهيئة المهنية لعام 2017 من قبل نشرة المحاسب/المحاسبة الدولية- منظمة مهنية للمحاسبين والمتخصصين الماليين بمجال الأعمال، وهو واحد من أكبر التنظيمات المهنية وأكثرها احتراماً. وينصب تركيز المعهد بشكل حصري على تطوير مهنة المحاسبة الإدارية، كما يدعم هذه المهنة على المستوى العالمي من خلال عدة محاور مثل البحث وبرنامج المحاسب الإداري المعتمد (CMA)، والتعليم المستمر وتكوين شبكات التواصل، والتشجيع على تبنّي أعلى مستويات الممارسات الأخلاقية في العمل.  وتضم الشبكة العالمية لمعهد المحاسبين الإداريين أكثر من 90 ألف عضو في 140 دولة و300 فرع محلي للمحترفين والطلبة. ويقع المقر الرئيس للمعهد في مدينة مونتفيل بولاية نيوجيرسي الأمريكيّة؛ وهو يقدّم خدمات مخصصة عبر أقسامه العالمية الأربعة في كلٍ  من الأميركتين، وآسيا/المحيط الهادي، وأوروبا، والشرق الأوسط/الهند.
ولمزيد من المعلومات عن المعهد، يُرجى زيارة الموقع الإلكترونيwww.imanet.org.